الرئيسية / اخبار السفارة / أسقف الإسكندرية: سورية كانت وستبقى بلد السلام والمحبة

أسقف الإسكندرية: سورية كانت وستبقى بلد السلام والمحبة

أكد المطران كريكور كوسا أسقف الإسكندرية للأرمن الكاثوليك أن سورية كانت وستبقى بلد السلام والمحبة.

وهنأ المطران كريكور سورية بمناسبة عيد القيامة المجيد في القداس الحبري الذي حضره مساء أمس السفير الدكتور بسام درويش رئيس البعثة الدبلوماسية السورية بمصر ونائب رئيس البعثة سعود عباس.

وصلى من أجل أن يعم السلام سورية وسائر المنطقة والعالم وأن يبعد عنها الشرور وأن يحل عليها الأمان وينهي الأزمات التي تمر بها.

ونوه المطران كريكور بأن قيامة المسيح تدعو لأن تكف الحروب وتنتهي وأن يعبر العالم الشر وأن تكون المحبة لغة الجميع ورسالتهم وقال “قيامة المسيح حياة لنا أفضل”.

وأضاف: نطلب من الرب يسوع أن يمنحنا القوة وأن تنتهي الحروب التي تضر بالجميع.

حضر القداس عدد من قيادات الدولة المصرية لتقديم التهنئة بعيد القيامة المجيد.